على أَثر انتشار جائحة فيروس كورونا -كوفيد 19، تبدلت الأحوال في العالم كله، ولم تعد مؤسسات التعليم كما كانت عليه سابقا مما يتطلب مراجعة الاستراتيجيات التعليمية وتحديث طرائقها. وفي هذا السِّياق، وتمشِّيًا مع توفير الدعم لأبنائنا الطلبة الكرام في هذه الظروف الطارئة، واستجابة لتوجيهات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الخاصة بدعم التعليم عن بعد، تقوم الدكتورة لطيفة الكندري بالاشتراك مع الدكتور بدر ملك – من كلية التربية الأساسية – بتوفير عدد من المراجع الأكاديمية (لمقررات دراسية) على شبكة الإنترنت فور استئناف الدراسة على أمل تحديثها وتنقيحها من حين لآخر وفقا للمعطيات المستجدة. يتضمن المشروع توفير ثلاثة كتب دراسية إلكترونية وهي:

1- الوجيز في مناهج البحث: نماذج وتطبيقات.
2- الوجيز في تطور الفكر التربوي: مقاربات فلسفية.
3- الوجيز في تعليقة أصول التربية.

ولأن الكتاب الإلكتروني على وجه العموم له مزايا عديدة مما يجعله خليقًا بالدعم والتَّقدير والانتشار تقوم مؤسسات إعداد المعلم باستثمار تلك المزايا. وعلى هذا المنهاج يقوم مشروع الدكتورة لطيفة الكندري، والدكتور بدر ملك على أساس توفير المادة الأكاديمية الإلكترونية وتزويدها قدر المستطاع بأوراق عمل، ورسومات توضيحية، وصور داعمة للمادة العلمية، والإشارة للمصادر والمراجع اللازمة مع بيان شبكات الإنترنت المعنية بالمجال الأكاديمي. الهدف من المشروع تحقيق بعض أهداف التعليم عن بعد في الفترة القادمة. إن المشاريع التشارُكيَّة على شبكة الإنترنت تشجع الطلبة على المزيد من التعلم، وتنوع وتوسع من دائرة التعليم الإلكتروني على وجه الخصوص، وتسهل مداخله من غير تسطيح معرفي، وتلخص مسائل العلم وتضيف له، وترفد في نهاية المطاف رسالة مؤسسات التربية والتعليم لمواكبة الأحداث الجارية عبر الاستجابة الواعية لاشتراطات العصر.
هذا المشروع بمثابة المرجع الموجَز لكل مقرر من المقررات الدراسية للدكتورة لطيفة الكندري والدكتور بدر ملك وللزملاء أعضاء هيئة التدريس ممن يرغبون بالاستفادة من المادة العلمية وأوراق العمل. ورد في معجم اللغة العربية المعاصرة أن: المرجع الموجَز: “كتاب مختصر قائم بذاته أو ملخّص لمؤلَّف أوسع منه في نفس الموضوع، يعالج فرعًا من فروع المعرفة معالجة شاملة موجزة يستطيع الباحث أن يجد فيه ضالّته بسرعة من غير تفصيل ولا تفريع”، ومن غير اخلال بجوهر وعمق وسعة المادة العلمية الأكاديمية.
وتعليقا على هذا المشروع كتبت الدكتورة لطيفة الكندري مساعدة عميد كلية التربية الأساسية للشئون الطلابية والأكاديمية: إن ملخَّصات الكتب وفق الضوابط العامة من مقاصد التأليف، ويجب أن تكون نقطة انطلاق لمزيد من القراءة، ولا تعني الملخصات أنها غاية في حد ذاتها لأنها حينئذ ستكون مخلة بالتعليم على حد تعبير ابن خلدون في مقدمته. وأضافت الدكتورة لطيفة: إن الملخصات النافعة ليست ذريعة للخمول وعدم الاستبحار في عملية البحث المحمود والمطالعة والتعلم الذاتي وإنهاض الفكر العلمي. نسأل الله سبحانه وتعالى أن يكون هذا المشروع نافعا لطلبة العلم، وفاتحة خير للمربين، وأن يعيننا على تطوير هذا المشروع الإلكتروني الأكاديمي بعمل المزيد من التحسينات والتنقيحات والزيادات.
ومن جانبه قال الدكتور بدر ملك إن هذا المشروع الإلكتروني بجميع نواتجه سيُقدم اصدارات متاحة للجميع على شبكة الإنترنت وهي موجهة بالدرجة الأولى إلى طلبتنا الأعزاء، والقُرّاء الكرام فور استئناف الدراسة المتعلقة بالتعليم عن بعد.

للتحميل اضغط هنا
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق